اقتصاد

هيئة الأسواق توقف «إنوفست» وتفحص التداولات بعد ترصيدها

رصد تسويات سعرية بعيداً عن البورصة بشيكات خارج نظام التداول

ذكرت مصادر رقابية أن هيئة أسواق المال أوقفت، أمس، سهم «إنوفست» عن التداول في سوق الكويت للأوراق المالية، حتى يتم تقديم إفصاحات تبرر التداولات الكثيفة التي شهدها السهم نهاية الأسبوع الماضي.

يذكر أن إيقاف السهم أمس شمل الكويت فقط، حيث استمر في التداول بسوق البحرين للأوراق المالية، إذ إن النشاط تم في بورصة الكويت، وعليه تم الإيقاف في السوق الذي شهد النشاط اللافت للجهات الرقابية.

وفي سياق آخر، كشفت المصادر أنه عمليا لا توجد لدى الشركة أي معلومات جوهرية أو تطورات أدت الى ذلك النشاط، وهو الإفصاح المنتظر أن تقدمه الشركة للجهات الرقابية.

لكن مصادر الهيئة أكدت أنه سيتم تتبّع التعاملات والاطلاع على طرفي الصفقات، إذ إن الصفقات سيتم ترصيدها من البائع الى المشتري غدا، وفقا لآلية T3، وسيتم متابعة الأمر رقابيا، ولن يتم الاكتفاء بالإفصاح التقليدي، وسيتم التدقيق على التعاملات بشكل واضح.

الى ذلك، أشارت مصادر الى أن هيئة الأسواق تقوم بعمليات رصد يومي لكل التعاملات برقابة مزدوجة عبر الرقابة الآلية وفق برنامج سمارت، ورقابة من خلال المتابعة لفريق الهيئة الفني، بحيث تكون هناك رقابة لصيقة.

وأشارت إلى أن كثيرا من القضايا والملفات تتم غربلتها والتدقيق عليها، والتواصل مع الشركات أو الجهات المعنية بالتدقيق بشكل سري حسب مقتضيات المصلحة أو بشكل علني وفق الحالة.

وأضافت أنه لا يمر أي أمر من الرقابة والتدقيق مرور الكرام، إذ إن كل مخالفة أو خرق للقوانين يتم معاقبة الجهات المسؤولة مهما مر عليها من وقت زمني، والمخالفات لا تسقط بالتقادم أو أن طول إجراء الدراسة والتقييم لا يعني أن الممارسة صحيحة.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر

لـ «الجريدة» أن هيئة أسواق المال رصدت بعض حالات اتفاق لشراء كميات أسهم في بعض الشركات بسعر يتم تنفيذه في السوق، ومن ثم يتم سداد مبالغ أخرى خارج السوق بشكل متفق عليه.

وشددت المصادر على أن الهيئة تنشد سوقا خاليا من أي ممارسات غير سليمة للانتقال الى مرحلة الترقية، وجذب أموال أجنبية أكبر من الطموح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق