محليات

ناصر الصباح: ناقشت مع الأمير محمد بن سلمان رؤية «السعودية 2030» ورؤية «الكويت 2035»

(كونا) — أعرب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله على ما لقيه من حفاوة وكرم الضيافة أثناء استقبال جلالته له والوفد العسكري المرافق له من أبناء الأسرة الحاكمة خلال زيارته للمملكة العربية السعودية الشقيقة.
كما أعرب الشيخ ناصر صباح الأحمد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية اليوم الجمعة، عن تقديره البالغ لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان على دعوته الكريمة لزيارة بلده الثاني المملكة العربية السعودية التي جسدت العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين وعكست المشاعر الأخوية الصادقة.
وأضاف أنه نقل تحيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح إلى أخيهما خادم الحرمين الشريفين حفظهم الله ورعاهم وتمنياتهما للمملكة العربية السعودية قيادة وشعبا بدوام التقدم والرفعة والازدهار.
وأكد الشيخ ناصر صباح الأحمد أن زيارته للمملكة تأتي في إطار المشاورات الأخوية المستمرة بين البلدين الشقيقين ودعم العلاقات التاريخية الوطيدة التي أرسى قواعدها خادم الحرمين الشريفين وأخوه صاحب السمو أمير البلاد حفظهما الله ورعاهما.
وقال إنه ناقش خلال لقاء أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان القضايا التنموية والعسكرية التي تهم البلدين إضافة إلى رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ورؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد 2035.
وأوضح النائب الأول ووزير الدفاع أنه وجه الدعوة إلى أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لزيارة بلده الثاني الكويت من أجل استكمال مناقشة الرؤيتين الرائدتين وقد قبلها سموه على أي يحدد موعدها عبر القنوات الرسمية بين البلدين.
وكان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح والوفد المرافق له قد عاد إلى البلاد في وقت سابق اليوم الجمعة قادما من السعودية بعد تلبيته دعوة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وبحث الشيخ ناصر صباح الأحمد مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين.
كما تناول الشيخ ناصر صباح الأحمد مع ولي العهد السعودي بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات وسبل تعزيزها ومستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق