اقتصاد

«كامكو»: اسواق الخليج تراجعت 8ر2% خلال اكتوبر الماضي

( كونا) — قالت شركة كامكو للاستثمار الكويتية اليوم الاحد ان اسواق الاوراق المالية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية شهدت تراجعا خلال شهر اكتوبر الماضي بواقع 8ر2 في المئة.

وأضافت الشركة في تقريرها الصادر اليوم ان غياب الترابط بين الاسواق العالمية والخليجية كان واضحا خلال تداولات اكتوبر اذ انه “رغم التفاؤل الذي شمل سوق النفط والاسواق الناشئة الا ان مؤشر مورجان ستانلي للاسواق الخليجية سجل خسائر بلغت نسبتها 8ر2 في المئة للشهر الثاني على التوالي”.

واوضحت ان تراجع الاسواق الخليجية يأتي على خلفية “عدم تحرك عجلة النمو الاقتصادي وفقا لتوقعات صندوق النقد الدولي” الذي شار الى تخفيض معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي لعامي 2017 و2018 الى 5ر0 في المئة و2ر2 في المئة على التوالي.

وذكرت ان سوقي السعودية والكويت شهدتا اكبر معدل تراجع شهري بفقدهما نسبة 8ر4 و5ر2 في المئة على التوالي بعد قيام المستثمرون بجني الارباح للاسهم القيادية تحسبا للانضمام لمؤشر (فوتسي راسل) الذي تم الاعلان عنه الشهر الماضي.

ولفتت الى ان دولة الكويت ما زالت في صدارة الاسواق الخليجية من حيث الاداء منذ بداية العام بنسبة نمو بلغت 5ر10 في المئة للمؤشر الوزني و3ر13 في المئة للمؤشر السعري.

وأضافت ان مؤشر السوق السعودي شهد احد اكبر التراجعات الشهرية خلال اكتوبر الماضي ماحيا كافة الارباح المتراكمة منذ بداية العام ومحولا اياها الى خسائر مبينة ان “مؤشر سوق ابو ظبي العام كان ثاني افضل الاسواق لجهة الاداء على مستوى دول الخليج حيث ارتفع بنسبة 9ر1في المئة خلال اكتوبر”.

وذكرت ان سوق دبي المالي شهد تطورات ايجابية وما زال محتفظا بمكاسب منذ بداية العام حتى تاريخه في حين تراجع مؤشر بورصة قطر.

وقالت ان مؤشر سوق البحرين لا يزال واحدا من افضل الاسواق الخليجية لجهة الاداء منذ بداية العام ضمن نطاق محدود في اكتوبر واغلق على تراجع بلغت نسبته 5ر0 في المئة على اساس شهري في حين انخفض مؤشر سوق عمان بنسبة 5ر2 في المئة.

وعلى صعيد انشطة التداول في الاسواق الخليجية بينت انها واصلت تعافيها حيث بلغت قيمة التداولات الشهرية اعلى مستوى لها منذ سبعة اشهر وصولا الى 4ر24 مليار دولار امريكي بعد ان ارتفع نشاط التداول في دبي بأكثر من 5ر1 مرة على اساس شهري ليصل الى 7ر2 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركة تنظيف
إغلاق