خارجية

فيتو أمريكي ضد مشروع قرار مصري بشأن القدس

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الامريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي ان بلادها ستستخدم حق النقض “فيتو” ضد مشروع القرار الذي تقدمت به مصر ويقضي ببطلان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل.

وزعمت هيلي في كلمتها خلال جلسة مجلس الامن حول الشرق الأوسط والتي سيتم التصويت خلالها على مشروع القرار اليوم ان بلادها ستستخدم “الفيتو” للحفاظ على عملية السلام فيما وجهت اتهامات للأمم المتحدة بتعطيل تلك العملية وانتقدت بذات الوقت الاتهامات التي وجهت الى واشنطن بالانحياز الى الجانب الإسرائيلي.

وقالت ان القرار المطروح يعيق عملية السلام وان بلادها ملتزمة بالتوصل الى حل شامل على أساس حل الدولتين مؤكدة دعمها لجهود السلام من خلال التفاوض المباشر.

وأضافت ان الولايات المتحدة لديها التزام واضح للتوصل الى سلام دائم مبني على حل الدولتين.

ويدعو مشروع القرار المصري كل الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس تطبيقا لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980 وكذلك إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعدم الاعتراف بأي إجراءات تتناقض مع ھذه القرارات.

وأعلنت عدة دول أهمها فرنسا وبريطانيا تاييدهم لمشروع القرار المطروح الى مجلس الامن بشان القدس المحتلة.

وأعرب المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة، فرانسوا دي لاتر، اليوم الاثنين، 18 ديسمبر/كانون الأول، عن رفض بلاده للقرارات أحادية الجانب بشأن القدس، في إشارة إلى اعتراف واشنطن بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وقال دي لاتر، خلال جلسة مجلس الأمن للتصويت على القرار المصري حول إلغاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، إن المسودة المصرية جيدة وتعيد تأكيد مرجعيات أسس القانون الدولي بضرورة التوصل إلى حل الدولتين.

وأكد المندوب الفرنسي أن “حل الدولتين هو الطريق الأمثل لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”، مضيفا أن كل الجهود ستبذَل لإعادة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق