خارجية

عباس يدعو إلى قطع العلاقات مع واشنطن ومقاطعتها اقتصادياً

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الإثنين، ضمنياً الدول العربية إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة وغلق السفارات وطرد السفراء ومقاطعة المنتجات الأمريكية، رداً على القرار الأمريكي باعتراف بالقدس عاصمة للإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وقال عباس في الكلمة ألقاها نيابة عنه وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في الجلسة الطارئة للبرلمان العربي: “أمام القرار الأمريكي غابت بعض الردود الرسمية القوية للدول، فلم تغلق السفارات ولم يُطرد السفراء، ولم تُقطع العلاقات أو حتى تُجمد، ولم تُربط العلاقات الدبلوماسية أو السياسية أو الاقتصادية باستمرارية هذا القرار مثلاً، ولم تتوقف الزيارات أو استقبال الوفود، أو مقاطعة البضائع، أو حتى في تقديم الدعم المادي لتعزيز صمود المقدسيين في مواجهة سياسة التهويد أمام الحرب الفعلية التي يشنها الاحتلال على الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة “.

وأضاف أن “الإعلان عن رفض القرار أو اعتباره باطلاً لا يكفي، يجب مواجهة سياسة التهويد، وإفشال القرار يتطلب خطوات جريئة تنطلق من تحديد مصلحة القدس فوق كل مصلحة “.

وأعرب عباس عن أمله في اعتماد البرلمان العربي مجموعة من الإجراءات والخطوات رداً على القرار الأمريكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق