فنيات

خمس حفلات وعشرة مطربين في «فبراير الكويت»

يعود نجوم الغناء الكويتي عبدالله الرويشد ونبيل شعيل ونوال مجددا إلى الحفلات الغنائية المحلية بقوة، وذلك ضمن مهرجان حفلات «ليالي فبراير»، التي ستنطلق الشهر المقبل على خشبة المسرح الوطني في مركز جابر الأحمد الثقافي للعام الثاني على التوالي، بالتعاون مع شركة روتانا ومركز عبدالله الرويشد، وتأتي تزامنا مع احتفالات الكويت بأعيادها الوطنية، لتكون متنفسا من الفرح والترفيه.

خمس حفلات

وتتضمن خمس حفلات غنائية بواقع مطربَين اثنين في كل حفلة، وستنطلق بدءا من الأول من فبراير القادم بحفل غنائي يجمع بين الفنان الإماراتي حسين الجسمي والنجم الكويتي الصاعد مطرف المطرف، بينما يقام الحفل الثاني في اليوم التالي ويجمع الفنانة نوال والفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، الحفل الثالث يقام في الثامن من الشهر ذاته ويشهد حضور الفنان عبدالله الرويشد إلى جانب الفنانة السورية أصالة نصري.
أما الحفل الرابع فسيقام في التاسع من فبراير القادم، حيث سيكون الفنان نبيل شعيل حاضرا إضافة للفنان العراقي ماجد المهندس، وفي مسك الحفلات الغنائية التي ستكون في الخامس عشر من الشهر ذاته، ويجمع فنان العرب محمد عبده مع الفنانة المصرية أنغام.

غياب النجوم

اللافت أن الحفلات خلت من اسم الفنانة الإماراتية أحلام التي طرحت أبرز ألبوم عربي في العام المنصرم «يلازمني خيالك» الذي حصد نجاحا جماهيريا كبيرا، وخلت القائمة المختارة من أسماء المطربين الشباب باستثناء مطرف المطرف.
ويغيب أيضا عن الحفلات راشد الماجد، رابح صقر، أصيل أبو بكر سالم، كما يغيب أيضا نجوم الغناء اللبناني مثل نانسي عجرم، نجوى كرم، راغب علامة وأليسا، كما يغيب أيضا نجوم المغرب العربي مثل صابر الرباعي، أسماء لمنور والمطرب القطري فهد الكبيسي.
والملاحظ أنه جرى وضع مطربين اثنين لكل حفل غنائي مثل جدول الحفلات العام الماضي، لكون تلك الحفلات ستكون مقتصرة على وقت محدد ويتوافق مع نظام الأوبرا، بحيث لا يزيد كل حفل عن الأربع ساعات، ومن الملاحظ أن الحفلات الخمس تنطلق وتنتهي في شهر فبراير، وليس كما في السابق حيث كانت تنطلق في شهر يناير وتتواصل إلى شهر مارس في بعض الأحيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق