برلمانيات

حماد: نبارك للشعب الكويتي رفع الإيقاف عن الرياضة..ونشكر جهود رئيس مجلس الأمة لتحقيق ذلك

بارك النائب سعدون حماد لأبناء الشعب الكويتي برفع الإيقاف عن الرياضة مشيرًا إلى أن ذلك نتاج الجهد الذي بذله رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وأعضاء لجنة الشباب والرياضة البرلمانية الفاعلين والذي كان عددهم ٣ أعضاء لأنهم كانوا حريصين على حضور اجتماعات اللجنة، أما العضوان الآخران فلم يكونا مهتمين بإقراره.

وأوضح حماد في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أن وزير الشباب كان متعاوناً مع أعضاء اللجنة وأطلعهم على جميع المراسلات من الفيفا بشأن رفع الإيقاف، لافتًا إلى أن من لم يحضر من أعضاء اللجنة لا يعلم عن هذه الأخبار والمراسلات .

وقال “اليوم وصل رئيس الاتحاد الدولي إلى الكويت حاملًا كتاب رفع الإيقاف بشكل رسمي” ، مؤكدًا أن ذلك “نتاج ١٧ اجتماعًا للجنة الشباب والرياضة وتعاون الوزير الروضان والذي كللها رئيس المجلس مرزوق الغانم بطلب عقد جلسة خاصة لإقرار القانون الرياضي” .

وبين حماد أن “من كان يعارض القانون سواء من أعضاء اللجنة غير الملتزمين بالحضور لاجتماعاتها أو من بعض النواب الآخرين الذين حاولوا أن يعرقلوا إقرار القانون بطلب تعديل بعض مواد القانون أو غيره، وأجبروا على التصويت بالموافقة عليه، لاسيما أن الفيفا وافق على مسودة القانون قبل أن يتم عرضه في القاعة ، فألف مبروك لأبناء الشعب الكويتي”.

وأضاف “تم رفع الإيقاف بشكل رسمي، وأحد الأعضاء قاطع اللجنة ولم يحضر الاجتماعات ولم يكن يعنيه رفع الإيقاف ومع ذلك لم نعطه اهتمامًا واستمررنا في اجتماعات اللجنة إلى أن توصلنا لإقرار قانون الرياضة الجديد”.

وأوضح أنه كان من ضمن شروط الفيفا إقرار قانون الرياضة الجديد والذي اطلعت الفيفا على مسودته قبل إقراره وأقروا بأنه متوافق مع نظمهم ولوائحهم الأساسية.

وبين أنه “عندما أحلنا على المجلس القانون كانت الحكومة مستقيلة وأبلغنا رئيس مجلس الأمة بضرورة التصويت عليه قبل تاريخ 4 ديسمبر مثمنًا دعوة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم للجلسة الطارئة التي أقر فيها القانون”.

وقال إن “البعض حاول أن يعرقل رفع الإيقاف بتقديمه تعديلات على القانون خلال الجلسة ومن كان حريصًا على رفع الإيقاف رفض كل التعديلات المقدمة التي كانت مقصودة لتعطيل القانون”، مؤكدًا أن “أغلبية النواب كانوا حريصين على رفع الإيقاف ورفضوا كافة التعديلات”.(ح ظ)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق