خارجية

تحطم طائرة مائية على متنها 6 أشخاص قرب سيدني

بدأ غواصون من الشرطة الاسترالية اليوم الأحد البحث عن ناجين محتملين بعد تحطم طائرة مائية تحمل على متنها ستة أشخاص في نهر هاوكسبوري شمال سيدنى اليوم الأحد.
وذكرت الشرطة في بيان أن سفن الإنقاذ وصلت إلى موقع الطائرة التي غمرتها المياة بالقرب من بلدة كوان شمال سيدني ، بخليج القدس، حيث شوهد حطام الطائرة ووقودها على سطح مياه النهر.
ويبحث غواصو الشرطة عن الطائرة والناجين المحتملين بعد تحطمها واختفائها من سطح المياة.
يشار إلى أن الرحلات التي تقوم بها الطائرات المائية من ميناء سيدني إلى مطاعم في نهر هاوكسبوري شمال سيدني تحظى بشعبية كبيرة بين السائحين، ويتم تشغيلها منذ 80 عاما.
وتتبع الطائرة المنكوبة شركة “سيدني سي بلينز”. وقال مدير الشركة آيرون شو لهيئة الإذاعة الأسترالية إن طيارا وخمسة ركاب كانوا على متنها وقت الحادث.
وقال شو إن الطائرة المائية كانت عائدة بالركاب الخمسة من حفل غداء عشية العام الجديد في مطعم على نهر هاوكسبورج إلى خليج روز باي شرقي سيدني عندما وقع الحادث الساعة 0315 مساء اليوم الأحد بالتوقيت المحلي (0415 بتوقيت جرينتش)، وأعلن المكتب الأسترالي لسلامة النقل أنه سوف يحقق في الحادث ، وناشد الشهود التقدم بمعلوماتهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق