خارجية

تجمع الميثاق الوطني: نطالب الأنظمة العربية والإسلامية إلى دعم الانتفاضة الفلسطينية بكل الإمكانيات

بيان تجمع الميثاق الوطني بخصوص قرار الرئيس الامريكي بنقل السفارة الامريكية الى القدس

مرة أخرى تصعِّد الادارة الامريكية في عدائها للشعب الفلسطيني، وتعمل على الاستخفاف بمقدسات العرب والمسلمين، وتتحيز للمصالح الإسرائيلية الصهيونية الباطلة، دون أي اكتراث لمناشدات العالم باحترام الحق الفلسطيني في عاصمته القدس الشريف، فيتجرأ الرئيس الامريكي بكل صلف، فيقرر الاعتراف بالقدس عاصمة للعدو الصهيوني، وينقل سفارته إليها زورا وبهتانا !

إن تمادي الادارة الامريكية بمساندة “اسرائيل” اللقيطة، والاستهانة بالحقوق الفلسطينية، ومع فشل كل مشاريع التسوية السياسية الا بمزيد من الاستسلام المذل، والانبطاح الخانع ثم ما يبديه الكيان الصهيوني من الاستهانة بالقرارات الدولية والمنظمات الانسانية، والتي تحض على الحقوق الفلسطينية على أرضه المغتصبة، إلا بمزيد من القمع والبطش بالفلسطينيين، ومصادرة مزيد من أراضيهم لبناء المستوطنات الصهيونية.

إن كل تلك المعطيات، لتأكد على خيار المقاومة، كحق أصيل لأصحابه، والتاريخ يثبت أن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، وإن العدو الصهيوني قد استمرأ كلمات الشجب والاستنكار المتكررة من أفواه الأنظمة السياسية، دون اي فعل ملموس ويبنى عليه أثر.

وأننا لندعو الجميع للتكاتف والوحدة، وعدم ترك فجوة لتغلغل الأفكار الهدامة والمفرقة، والتي تعد السلاح الخفي الذي تستخدمه الصهيونية ومن يدعمها بالسر والعلن، لإشغال المسلمين والعرب في معارك فؤية، وحروب داخلية.

ونطالب الأنظمة العربية والإسلامية إلى دعم الانتفاضة الفلسطينية بكل الإمكانيات، فهي اليد واللسان المعبر عن إرادة الأمة، وأن تعمل على تجريم مشاريع تطبيع العلاقة مع العدو الصهيوني.

وأن شرف استرداد أرض الإسراء المقدسة في فلسطين سيكون لعباد الله المؤمنين المخلصين، وقد وثقته الكتب السماوية المقدسة ومنها القرآن الكريم “ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا” الإسراء 6

✏ تجمع الميثاق الوطني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق