محليات

الهرشاني يدعو النواب إلى التخلي عن أسلوب التهديد والوعيد واعطاء الحكومة الجديدة فرصة كافية

هنأ رئيس لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية النائب حمد الهرشاني الحكومة الجديدة بثقة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، متمنياً لهم كل التوفيق في أداء مهامهم.

وأضاف الهرشاني في تصريح صحافي أن الحكومة الجديدة تم تشكيلها في ظروف بالغة الدقة وتحديات وأخطار تحيط بالكويت من كل جانب، وعليها أن تكون على قدر المسؤولية، والتعاون مع مجلس الأمة في اقرار التشريعات الهامة.

وشكر الهرشاني الوزراء الذين تم استبعادهم من الحكومة قائلاً «كفيتم ووفيتم»، متمنياً في الوقت نفسه التوفيق والنجاح للوجوه الجديدة بالحكومة.

وتابع الهرشاني: «أدعو النواب إلى عدم اصدار أحكام مسبقة على الوزراء فنحن أمام حكومة جديدة بلغت نسبة التغيير بها نحو 60%، وأن يكون الحكم على الأداء وليس الأسماء، وأن يركزوا في الفترة القادمة على تفعيل الدور التشريعي، الذي غاب كثيراً عن المجلس الحالي».

وقال الهرشاني «يجب اعطاء الحكومة الجديدة فرصة كافية، لأنه لو كان هناك أخطاء لن تُحل بيوم وليلة، فالحل الوحيد هو منحها الفرصة الكافية، أما أسلوب التهديد والوعيد وارباك البلد وتعطيله لن نخرج منه بنتيجة».

وأضاف الهرشاني «واضح من البعض أن لهم أهدافاً أخرى بتعطيل الحكومة وشل البلد لأسباب الله وحده يعلم بها، فيقومون بالتصعيد في كل شاردة وواردة، ويتسبب هذا الأسلوب في تعطيل البلد وعدم تحقيق الانجازات وسينقلنا بلاشك من سيء إلى أسوأ».

وشدد الهرشاني على ضرورة مراعاة ظروف البلد والتخلي عن أساليب التهديد والوعيد في كل شاردة وواردة، وأن نتقي الله في أنفسنا وفي بلدنا، وإذا كنا حقاً نريد الانجازات فيجب وقف هذا الأسلوب.

ودعا الهرشاني النواب إلى التوقف عند المؤسسين الأوائل ومن صاغ الدستور والاستفادة من أساليبهم المتمثلة في الطرح المتزن والعاقل والتدرج في الأمور، التي كانت سبباً في تقدم الكويت على كل دول المنطقة في كافة المجالات، وتطبيق الدستور ومواده التفسيرية تطبيقاً صحيحاً، أما أسلوب التهديد والوعيد فهو أسلوب مدمر ومن يصر عليه فإن لديه أجندة خفية لا يعلم أهدافها إلا الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق