محليات

الكنيسة المصرية احتفلت بأعياد الميلاد :الكويت تحتضن الأديان والطوائف.. في محبة وسلام

احتفل أقباط مصر في البلاد بعيد الميلاد المجيد، في قداس أقيم بكاتدرائية مارمرقس أمس الأول، بحضور السفير المصري طارق القوني وأركان السفارة وآلاف المصلين وعدد من الشخصيات العامة، في أجواء تعكس روح التسامح والمحبة التي تعيشها البلاد.
ونقل القوني تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الأقباط المقيمين خارج البلاد، خلال رسالة أعرب فيها عن أصدق أمنياته لهم بالنجاح والتوفيق، ولمصر الغالية وشعبها العظيم بدوام العزة والرفعة والأمن والأمان.
وأبدى القوني سعادته بالمشاركة في احتفالات الميلاد بعد نحو شهرين من اعتماده سفيراً لمصر في البلاد، لافتا إلى ان المناسبة تستدعي العبر التي تحملها الديانات السماوية من محبة وطمأنينة وسلام، لا تقتصر على معتنقي الديانات السماوية فحسب، بل تستهدف البشرية جمعاء.

مواجهة الإرهاب
وشدّد على ان مواجهة مصر الحالية لقوى الظلام والإرهاب تتطلب منا إعلاء قيم المواطنة والتعايش ونتجنّب كل أسباب الشقاق والفرقة، مؤكدا أن تلك الأعمال الخسيسة لن تشق الصف او تزرع الفتنة بين المصريين، بل ستزيد من اللحمة في مواجهة الإرهاب، مقدما تعازيه لجميع أبناء الوطن من مسيحيين ومسلمين شهداء الوطن الأبرار الذين قضوا نحبهم، جراء ما اقترفته يد الإرهاب الآثم من أعمال إجرامية خسيسة، آخرها استهداف كنيسة «مارمينا» بحلوان.
وتوجه القوني بالتهنئة إلى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية، بمرور 50 عاما على إنشاء الكاتدرائية المرقسية التي افتتحت رسمياً في 1968.
كما توجّه بالشكر والتقدير إلى الكويت أميراً وحكومة وشعباً لما تقدمه من اهتمام ورعاية دائمين لأبناء الجالية المصرية، مما يعكس عمق العلاقات الأخوية التي تربط شعبي وحكومتي البلدين الشقيقين، مصر والكويت.
من جانبه، جدّد راعي كنيسة مارمرقس الأب بيجول الانبا بيشوي في ذكرى ميلاد السيد المسيح، التأكيد على ترسخ قيم المحبة والتعايش والتسامح التي لا يمكن ان تتغيّر او تتبدل في كل الظروف والأحوال.
وقال ان مصر شهدت منذ 50 عاما افتتاح كاتدرائية مارمرقس بالعباسية بحضور الرئيس الراحل جمال عبدالناصر في عهد البابا كيرلس السادس، واليوم تشهد مصر حدثا مماثلا بافتتاح كاتدرائية «ميلاد المسيح» في العاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الرئيس السيسي وعهد البابا تواضروس الثاني.

استقبال مهنئين
في غضون ذلك، استقبل القمص بيجول الانبا بيشوي امس بمقر كاتدرائية القديس مارمرقس عددا من المهنئين بعيد الميلاد المجيد في مقدمهم وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، والعم فهد المعجل ومحافظ العاصمة اللواء ثابت المهنا، ومحمد السنعوسي وعبدالاله معرفي، وعدد من السفراء والدبلوماسيين والإعلاميين والشخصيات.
وأكد بيجول ان هذه المناسبة تظهر مدى المحبة والتقارب بين الشعبين المصري والكويتي، مشيدا بقيم المحبة والتسامح والإخاء بين جميع الأديان والطوائف التي تتجلى على أرض الكويت الحبيبة في ظل قيادة سمو أمير الإنسانية وسمو ولي العهد.

باقة ورد أميرية

بعث سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء وعدد من الشخصيات العامة، باقات ورد امتلأت بها أرجاء الكنيسة تهنئة بأعياد الميلاد. من جانبه، هنأ الأب بيجول سمو رئيس مجلس الوزراء بتجديد الثقة كما هنأ الوزراء الجدد في الحكومة الجديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق