خارجية

القاهرة: لم نستبعد السودان من «النهضة»

نفت القاهرة التقارير التي أشارت إلى وجود اقتراح مصري قدّم لأثيوبيا باستبعاد السودان من المفاوضات الجارية في شأن سد النهضة.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد، إن ما نشرته بعض وسائل الإعلام من تقدم مصر بطلب استبعاد السودان من المفاوضات الخاصة بسد النهضة، «عارٍ تماماً من الصحة ولا أساس له»، مردفاً: «على العكس من ذلك، فإن الاقتراح الذي تقدمت به مصر بطلب مشاركة البنك الدولي كطرف محايد في مفاوضات اللجنة الثلاثية الفنية، تقدمت به بشكل رسمي للحكومة السودانية أيضا، ومصر تنتظر رد اثيوبيا والسودان على المقترح في أقرب فرصة ممكنة».
وكانت صحيفة أديس فورتشن الأثيوبية ذكرت أن مصر قدمت مقترحاً باستبعاد السودان من المحادثات، وإدخال البنك الدولي طرفاً محايداً، وإطلاق مفاوضات مباشرة بين القاهرة وأديس أبابا للوصول إلى اتفاق حول السد.
كذلك نفت وزارة الري السودانية تلقّيها أي إخطار رسمي يفيد بطلب الحكومة المصرية من إثيوبيا إبعاد الخرطوم عن مفاوضات سد النهضة.
قضائياً، أصدرت محكمة جنايات الجيزة حكمها في أحداث العنف التي شهدتها مدينة كرداسة في ديسمبر عام 2014، حيث قضت بمعاقبة اثنين بالسجن المشدد 15 عاماً، ومعاقبة 9 متهمين آخرين بالسجن 10 سنوات، وببراءة محمود زايد في اتهامه بالتجمهر واستعمال القوة والعنف مع الشرطة، وحيازة الأسلحة والذخيرة من دون ترخيص.
أما محكمة جنايات الإسكندرية فقضت بمعاقبة 10 متهمين بتهريب مهاجرين غير شرعيين، بالسجن بمدد مختلفة، وإلزامهم مصاريف تكلفة إقامة المهاجرين ومصاريف ترحيلهم إلى بلادهم، ومصادرة المركب.
إلى ذلك، تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ إلى النائب العام، يتهم فيه مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية سعد الدين إبراهيم، بالخيانة والتطبيع مع إسرائيل من خلال إلقاء محاضرة في تل أبيب عن ثورات الربيع العربي، مطالباً بإحالته إلى المحاكمة الجنائية.
من جهة اخرى، قال مصدر أمني مصري ان القوات المعينة لتمشيط وتعقيم الطريق الساحلي بمنطقة أبوالحصين دائرة قسم شرطة بئر العبد بشمال سيناء، تمكنت أمس من اكتشاف عبوة ناسفة تزن نحو 50 كلغ زرعها مجهولون بالجزيرة الوسطى بالطريق. وعلى الفور تم فرض كردون أمني حول المنطقة، وأثناء الفحص انفجرت العبوة، ما أسفر عن استشهاد النقيب محمود عبد العظيم محمود أبو طالب من قوة إدارة الحماية المدنية بشمال سيناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق