خارجية

الرئيس الفرنسي يدعو إلى الهدوء بعد قرار الولايات المتحدة حول القدس

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اليوم الجمعة الى “الهدوء” بعد قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وردود الأفعال العنيفة التي تلته.
ووجه ماكرون في افتتاح اجتماع لدعم لبنان بحضور رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ووزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون “نداء الى الجميع للالتزام بالهدوء وتحمل المسؤولية”.
على صعيد اخر دعا ماكرون المجتمع الدولي الى دعم لبنان قائلا ان “هناك تهديدات كبيرة لا تزال تخيم على استقرار لبنان وتحتم على الاسرة الدولية تقديم دعم قوي وحازم”.
وذكر انه “من اجل حماية لبنان لابد ان تحترم جميع الاطراف اللبنانية وجميع الجهات الفاعلة في المنطقة مبدأ عدم التدخل الأساسي” مضيفا ان “عدم التدخل في نزاعات المنطقة وسيادة لبنان مبدآن لا يمكن المساس بهما”.
من جهته قال الحريري ان اعتراف الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل يشكل “تحديا اضافيا للاستقرار في كامل المنطقة”.
واكد الحريري في مستهل الاجتماع ان القرار “يزيد من تعقيد عملية السلام ويشكل تحديا اضافية للاستقرار في كامل المنطقة”.
واعرب عن الشكر للرئيس الفرنسي لمساعدة لبنان مشددا على ان “استقرار لبنان يمر عبر قدرته في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة خصوصا عن نزوح نحو 5ر1 مليون لاجئ سوري”.
والتقى الحريري على هامش الاجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي بحضور وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل.
وكان ترامب أعلن أمس الأول الأربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر ببدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية إليها في خطوة مناقضة للسياسات الأمريكية المتبعة منذ عقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق