محليات

الحرس الوطني يؤكد اهمية مواكبة أحدث المستجدات التدريبية في مكافحة الإرهاب

شدد وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي اليوم الاربعاء اهمية رفع الكفاءة القتالية للوحدات العسكرية لمواكبة المستجدات التدريبية في مكافحة الإرهاب وإحكام السيطرة الأمنية.
جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن الحرس الوطني بمناسبة احتفاله بتخريج دورة (القتال عن قرب) التي اقيمت بتوجيهات نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بالتعاون مع الوحدة الدولية لمكافحة الإرهاب في الجيش البريطاني وكتيبة العمليات الخاصة 67.
واشار الى أن وثيقة الأهداف الاستراتيجية للحرس الوطني 2020 (الأمن أولا) تسعى إلى تطوير مستوى وحدات الحرس الوطني عن طريق التدريب والتعاون والتنسيق مع المؤسسات العسكرية في الدول الشقيقة والصديقة.
واكد أن التمرين حقق الأهداف المرجوة في تبادل المعلومات والخبرات بين الجانبين والتعامل مع الأحداث الطارئة وتأهيل المنتسبين وعناصر مكافحة الإرهاب على القيام بالواجبات المنوطة بهم في مختلف الظروف والأجواء وعلى أكمل وجه.
وأشاد الرفاعي بالمستوى المتميز الذي ظهر به المنتسبون وبقدرتهم على التفاعل مع النظم التدريبية الحديثة المتبعة في الجيوش المتقدمة في عمليات مكافحة الإرهاب مؤكدا أن نجاح التمرين النهائي في جزيرة فيلكا يدل على فعالية التدريب بكل كفاءة واقتدار.
يذكر ان مراحل الدورة وفقا لبيان الحرس الوطني شملت عددا من المحاضرات النظرية وتمرين ميداني في جزيرة (فيلكا) تضمن تدريبات القتال المتلاحم عن قرب وتنفيذ مهمات لمكافحة الإرهاب اشتملت على رمايات حية وعمليات القنص المختلفة حيث أظهر عناصر الحرس الوطني كفاءة عالية في التنفيذ العملي لمراحل التدريب.
حضر حفل التخرج قائد العمليات والخطط اللواء الركن فالح شجاع ومدير ديوان نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال محمد وقائد الحماية والتعزيز العميد الركن حمد سالم ومن الجانب البريطاني الملحق العسكري في السفارة البريطانية فينلاي ماكلين وآمر الوحدة الدولية لمكافحة الإرهاب في الجيش البريطاني المقدم بين فوستر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق