فنيات

الجبيل تحتضن «البيت المسكون»

يستعد نجوم مسرحية «البيت المسكون» لإجراء البروفات الأخيرة على مسرح الملك عبدالله الحضاري، التابع للهيئة الملكية بمنطقة الجبيل في المملكة العربية السعودية، لعرضها للجمهور اعتبارا من 11 يناير الجاري، حيث تعد هذه المسرحية من أنجح الأعمال التي قدمها الفنان عبدالعزيز المسلم، على ثلاثة أجزاء حتى الآن، نتيجة الإقبال الجماهيري عليها، لاسيما ان هذا اللون المسرحي هو الوحيد في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، الذي يستخدم كوميديا الرعب في تقديم القضايا التي تهم الشارع على الخشبة، ويشارك في هذا العرض المسرحي كل نجوم المسرحية.
وقد أعرب الفنان عبدالعزيز المسلم عن سعادته لتقديم عروض هذه المسرحية في مدينة الجبيل، وقال: نشعر بسعادة لأننا سنكون بين أشقائنا وأهلنا في المملكة العربية السعودية الذين اعتدنا منهم مشاهدة الفن الذي يحمل القيم الجميلة، ويقدم موضوعات تهم المجتمع وتسهم في البناء والنهضة، وتدعو دائما الى العمل على الوحدة الوطنية، مشيرا الى ان مسرحية البيت المسكون تحمل مفاجأة رائعة للشعب السعودي.

إضافات مهمة
وكشف المسلم انه اهتم في هذه المسرحية بزيادة جرعة الرعب والكوميديا لخلق أجواء احتفالية، لاسيما انها تعرض للمرة الأولى في المملكة، وأشاد بالنجاح الكبير الذي حققته هذه المسرحية خلال الفترة الأخيرة، لاسيما في ظل الإقبال الجماهيري قائلا: وجدنا كفريق عمل إقبالا فوق الوصف من جمهورنا الحبيب، إلى درجة أننا عرضنا نحو 45 يومًا متواصلا، أكثر من توقعاتنا في بداية عرضها، ونحن لدينا التزام أدبي إزاء جمهورنا لأنه الطرف المهم في المعادلة المسرحية. ونزولا عند رغبته قررنا استمرار العروض في دول الخليج وبعض الدول العربية، منوها بأن كل عرض يقدم في هذه المسرحية لا يشبه غيره.. وكل ممثل يأتي ويريد أن يتحدى نفسه ويقدم ما لم يقدمه بالأمس. والعروض الجديدة ستشهد تغييرًا وإضافات مهمة.
وشدد المسلم على ان انتقاله بأعماله المسرحية خارج الكويت هي عملية اعتاد عليها منذ بداية اعماله الفنية، وذلك لنقل الثقافة الكويتية خارج الكويت، مبينا أن دول الخليج هي امتداد للثقافة الكويتية والحضور فيها يعد تعزيزا حقيقيا للثقافة والتراث والفن الكويتي.

أشباح عربية
وفي ما يتعلق بتفاصيل هذا العرض، ألمح المسلم الى أن العالم العربي يعاني كثيرا من الأشباح التي تظهر في المسرحية داخل البيت وخارجه، وهذا مثال بسيط عما يحاك لنا في الخليج والعالم العربي، وهذه الأشباح تعبث بمستقبلنا وفي كل مكان، وبات علينا التصدي لها بقوة، فضلا عن مناقشة المسرحية للقضايا التنموية وما يهم الناس في الشارع، متمنيا ان تحظى بقبول الجمهور السعودي.
واضاف: أترك لكل شخص من الجمهور أن يفسر الأشباح كما يحلو له.. لكن من المؤكد أننا جميعًا لدينا مخاوف من أشباح كثيرة تهدد المنطقة كلها الآن، وهذا يتطلب منا أن نكون أكثر يقظة وأن نبقى يدًا واحدة حتى ننتصر على كل الأشباح التي تتربص بمجتمعنا، وعلينا أن نعمل ونضحي ونعالج مشاكلنا بهدوء فيما بيننا.
وقال المسلم ان المسرح هو واجهة مهمة للترفيه للمجتمع، ونحن نعي الأمر ولذلك قررنا ان يكون في هذا العرض تحديدا توليفة فنية تواكب كل الأحداث وتتوافق مع الأشقاء في السعودية ودول الخليج، مشددا على ان هذا العرض يعد الأضخم في تاريخ أعماله المسرحية التي قدمها للجمهور في الخارج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق