محليات

أمين عام اتحاد المحامين العرب الكريوين يستنكر اعلان القدس عاصمة لاسرائيل

 صرح الأستاذ ناصر حمود الكريوين الأمين العام لاتحاد المحامين العرب حول التطور الخطير بإعلان الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس العربية المحتلة، بقوله:

 إن تنفيذ الرئيس الأمريكي لقرار الكونجرس الأمريكي الصادر منذ العام 1995 في هذا التوقيت سيؤدي بالضرورة إلى مزيدٍ من التعقيد في وضع القضية الفلسطينية من جهة، وسيقوّض حلّ الدولتين من جهة أخرى، بالإضافة إلى عصفه بكافة المساعي المبذولة لإيجاد حلٍّ عادل وناجع للشعب الفلسطيني الذي تُستلب حقوقه يوماً بعد يوم على مرآى ومسمع من العالم أجمع.
وأضاف الكريوين:

لا يخفى على أحدٍ ما تمثله مدينة القدس من رمزية تاريخية، ومكانة دينية مقدسة ـ ليس في نفوس الفلسطينيين وحدهم بل في نفوس العرب والمسلمين في شتّى بقاع الأرض ـ ففيها المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين، ومسرى نبينا صلوات الله وسلامه عليه؛ من هنا نؤكد على أن مثل هذا القرار من شأنه أن يؤجّج مشاعر المسلمين في كل مكان من العالم، وهو ما سيزيد الأمر تعقيداً، ولا سيما في ظل ما تشهده المنطقة العربية والعالم من ظروف سياسية استثنائية.

وأكد الكريوين:

 نحن كمحامين عرب لا بد وأن تكون لنا وقفة استثنائية؛ تتجاوز حد الإنكار والشجب، إذ لا بد من تفعيل القوانين والقرارات الدولية على الجميع، فقد كنا نتوقع من الإدارة الأمريكية أن تتحلّى بمزيد من الحكمة، وأن تعيد النظر في هذا القرار، وأن تقف من الجميع موقف عادل، وأن تلتزم بكافة القرارات والاتفاقيات الدولية، وأن تسعى لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يقوم على فكرة الدولتين.
واختتم الكريوين بقوله:

لقد أصدرت الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب بياناً عاجلاً في هذا الشأن؛ أعربنا فيه عن أسفنا وقلقنا الشديدين من هذا التطور الخطير، وطالبنا بضرورة التحرك العاجل لمواجهة هذا التطور، وبذل كافة المساعي للحيلولة دون صدوره، غير أن الواقع الآن أصبح مُغايراً بعد صدور القرار بالفعل؛ وهو ما يحتاج لرفع الأمر برمته إلى مجلس الأمن الدولي، إضافة إلى حشد الرأي العالمي لصالح القضية الفلسطينية، وتسليط الضوء على التجاوزات والانتهاكات التي يقوم بها العدو الصهيوني المحتل في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.
ونحن على يقين لا يتزحزح بأن الإرادة العربية لن تهدأ حتى يستعيدَ الشعب الفلسطيني أرضه المسلوبة، ويقيم دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف بمشيئة الله تعالى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق