رياضية

30 الجاري.. آخر مهلة لـ”خليجي 23″

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي اجتماعا اليوم الخميس في الدوحة للبحث في مصير بطولة خليجي 23 ، وأعلن على اثره أمينه العام جاسم الرميحي “عدم مشاركة الثلاث فرق من الدول المقاطعة لقطر التي تم إرسال لهم كتب لتأكيد المشاركة”.

أضاف ان الاتحاد قرر “إعطاء فرصة أخرى ومهلة أخرى لغاية 30-11 (نوفمبر الحالي) للنظر في موضوع الكويت ورفع الإيقاف في هذا الشأن، وفي حالة عدم رفع إيقاف الكويت، تؤجل البطولة ويحدد موعد آخر تحدده الدولة المستضيفة التي هي دولة قطر مع احتفاظها بحق الاستضافة”.

وعلى رغم ان الكويت تعاني من الايقاف منذ العام 2015 بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على خلفية التدخل السياسي في الشأن الرياضي، أكد الرميحي وجود “بوادر ايجابية بهذا الشأن (…) وفي حال رفع الايقاف عن الكويت ستقام البطولة في موعدها المحدد”، أي ان تنطلق في 22 ديسمبر المقبل.

ولم يتطرق الرميحي الى تفاصيل هذه “البوادر”، الا انه أشار الى وجود “خطوات ايجابية ستسمعون عنها قريبا”.

وأكد الرميحي ان المعادلة باتت واضحة “اما رفع الايقاف أو التأجيل”.

وردا على سؤال عن امكان مشاركة الدول الثلاث بالبطولة في حال تأجيلها، اعتبر الرميحي ان “الوضع في هذا الشأن حساس جدا”.

وأضاف “اللائحة (أنظمة البطولة) تقول انه في حال انسحابك معناها انك انسحبت. لكن قد تطرأ ظروف أخرى تعيد الأمور الى مجاريها”.

واعتبر ان “الهدف الأساسي من هذا الموضوع ان الكويت تشارك في حال رفع الايقاف، وأيضا مشاركة الاخوان (الدول الأخرى) في هذه البطولة بحسب موافقتهم المسبقة. لكن بعدم ردهم في هذا الموضوع تم الاتفاق على اعتبارهم منسحبين من البطولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق