خارجية

ناتو: داعش يفقد أراضيه بالعراق وسوريا لكنه يمكنه الاعداد لهجمات ضد الحلفاء

رحب الامين العام لحلف شمال الاطلسي “ناتو” ينس شتولتنبرغ اليوم بالتقدم الذى أحرز في الحرب ضد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وتحرير معظم الاراضي التي يسيطر عليها التنظيم.

وقال شتولتنبرغ في مؤتمر صحفي قبل اجتماع وزراء دفاع الحلف الذي يعقد غدا ويستمر يومين “ان (داعش) بدأ يفقد جميع أراضيه في كل من العراق وسوريا بيد انه يمكنه الاعداد لهجمات إرهابية ضد حلفاء (ناتو)”.

ولفت الى انه بحث خلال اجتماعه الاخير مع المبعوث الرئاسي الامريكي في التحالف الدولي لمكافحة (داعش) بريت ماكغورك سبل تقديم (ناتو) الدعم للتحالف مبينا ان الحلف عضو كامل في هذا التحالف ويدرب القوات العراقية.

كما دعا الى “حوار بناء” بين قوات البيشمركة الكردية والحكومة العراقية قائلا ان اي تصعيد لأعمال العنف سيضعف المعركة ضد (داعش).

وفيما يتعلق باجتماع وزراء دفاع الحلف غدا قال شتولتنبرغ إن الاجتماع “سيبحث العديد من القضايا المختلفة مع التركيز على ثلاثة منها هي هيكل قيادة الحلف وافغانستان وكوريا الشمالية”.

واضاف “ان برامج الصواريخ الباليستية والنووية الكورية الشمالية تمثل تهديدا لحلفاء (ناتو) وشركائنا ومنظومة عدم الانتشار النووي” لافتا الى انه لمس خلال زيارته الأخيرة لشرق اسيا الاسبوع الماضي “ان هذه القضية تستوجب ردا دوليا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق