خارجية

مرشح محتمل للرئاسة الإيطالية يشيد بدور الكويت في الاستقرار الاقليمي والسلم العالمي

كونا – أشاد مرشح محتمل للرئاسة الإيطالية بدور دولة الكويت “المتوازن” في الحفاظ على الاستقرار الاقليمي وتعزيز السلم العالمي مؤكدا أنه “لا غنى عنه”.

وذكرت سفارة دولة الكويت في روما نسخة منه اليوم السبت أن ذلك جاء خلال لقاء سفير الكويت لدى ايطاليا الشيخ علي الخالد مع القيادي السياسي المخضرم بحزب (هيا إيطاليا) جاني ليتا بمكتب الأخير لتهنئته بفوز تحالف يمين الوسط بانتخابات رئاسة وبرلمان اقليم صقلية في اطار التواصل السياسي مع القوى والقيادات الايطالية.

وشدد ليتا الذي يوصف بأنه مرشح تحالف يمين الوسط المحتمل للرئاسة الإيطالية في الانتخابات المقبلة على أهمية علاقات الصداقة والتعاون مع دولة الكويت باعتبارها من ثوابت أولويات السياسة الخارجية والرؤية الاستراتيجية الايطالية باختلاف ألوان الطيف السياسي.

واثنى مسؤول الأمن القومي بحكومتي رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلسكوني في العقدين الماضيين على علاقات الشراكة الايطالية الكويتية المتعمقة على مدى أكثر من خمسة عقود.

ومن جانبه أكد السفير الخالد حرص الكويت على هذه العلاقات والعمل على توطيدها على جميع المستويات الرسمية والشعبية لافتا إلى دور القيادي الحزبي ابان توليه منصب وكيل رئاسة الوزراء الإيطالية على مدى عشر سنوات في تعميق وتطوير علاقات الصداقة والتعاون المثمر لصالح البلدين والشعبين.

وقال البيان ان القيادي بحزب (هيا إيطاليا) تناول في اللقاء دور ايطاليا بوصفها احدى دول الاتحاد الأوروبي الرئيسية والمؤسسة واستنادا الى علاقاتها التاريخية والحضارية العميقة مع العالم العربي في مد جسور التواصل والتعاون المشترك لاسيما مع منطقة الخليج الاستراتيجية.

وأضاف أنه تناول استعراض الأوضاع السياسية الايطالية على ضوء الحراك الذي يسبق الانتخابات التشريعية المقبلة وكذلك المشهد الاقليمي والأوروبي وتداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويعد جاني ليتا الذي يتولى رئاسة مراكز فكرية وثقافية مرموقة من الشخصيات السياسية المؤثرة بوصفه مهندس السياسة والعلاقات الخارجية في حكومتي بيرلسكوني في 1994 وفي 2001 وأقرب معاونيه وكان من أبرز المرشحين لرئاسة إيطاليا عام 2006 وينتظر أن يعاد ترشيحه لفترة الرئاسة المقبلة عام 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق