اقتصاد

«صندوق الموانئ» يضاعف رأسماله من 188 مليون دولار إلى 380 مليون دولار

أعلنت شركة كي جي إل للاستثمار عن نجاح صندوق الموانئ في التخارج من استثماراته ومضاعفة رأسمال الصندوق من 188 مليون دولار أميركي إلى 380 مليون دولار، محققا عائدا سنويا بنسبة 10% على مدى عشر سنوات. صندوق الموانئ هو صندوق استثمارات خاصة يركز على اقتناص الفرص الاستثمارية المرتبطة بالموانئ والأعمال اللوجستية ذات الصلة في الأسواق الناشئة. ودأب الصندوق في التفوق على نظرائه من الصناديق المماثلة على الرغم من الظروف الضبابية التي سادت أوضاع السوق، بما في ذلك الأزمة المالية العالمية في العام 2008 والربيع العربي في العام 2011، في وقت عانت فيه أغلبية صناديق الاستثمارات الخاصة من خسائر مضنية أو على أقل تقدير تراجع قيمة استثماراتها. وبفضل هذا الأداء الباهر، تم تصنيف الصندوق وإدارته ضمن أفضل الصناديق أداء على مستوى العالم.وفي إطار تعليقها على التخارج الناجح لصندوق الموانئ قالت مارشا لازاريفا، مدير صندوق الموانئ ونائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كي جي إل للاستثمار: «نشعر بفخر شديد تجاه الجهود الاستثنائية التي بذلها فريقنا من المتخصصين في مجال الاستثمار لتحقيق هذه العوائد الفائقة لمستثمرينا».وأضافت قائلة: «أود أن أعبر عن جزيل شكري وعرفاني لمجلس إدارة شركة كي جي إل للاستثمار لتوجيهاتهم الرشيدة ودعمهم المستمر خلال تلك الفترة العصيبة، كما أتقدم بالشكر لمستثمرينا وشركائنا الكرام لتحليهم بالصبر ولولائهم المعهود. فلقد أقمنا نموذج أعمالنا على النزاهة والشفافية ونفخر بوضع مستثمرينا في صدارة أولوياتنا، كما أننا فخورون بالنجاح الذي حققناه في الحصول على أعلى العائدات الممكنة».وأوضحت لازاريفا أن التخارج الناجح للصندوق وتحقيق عوائد أرباح هائلة من شأنه أن يضع حداً لكل الادعاءات التي طالت شركة كي جي إل للاستثمار، وصندوق الموانئ، وفرق الإدارة الخاصة بهم.كما عقبت بقولها: «استندت تلك الادعاءات على بيانات مزورة ولا أساس لها من الصحة وافتراءات من بعض الذين ساءهم نجاح الصندوق، وبإتمام عملية التخارج تنهار تلك الادعاءات ويثبت زيفها». كما أشارت لازاريفا إلى أن نجاح عملية تخارج الصندوق يعد بمنزلة دليلا موضوعيا لإبراء ذمة صندوق الموانئ ويفند تماما كل الافتراءات التي طالته، وقالت: «إن حقيقة الوضع أبعد ما تكون عن الاحتيال أو حتى تحقيق خسائر استثمارية، بل على العكس من ذلك تماما، يتمتع مستثمرينا بعوائد مالية مرتفعة. وتلك المكاسب التي نعلن عنها اليوم تؤكد بما لا يدع مجالا للشك هذه الحقائق». وأكدت لازاريفا على حرص الصندوق دائما في ممارسة أعماله على اتباع أشد المعايير صرامة استنادا إلى وثائقه المنهجية والقوانين التي يستند إليها ومذكرة الاكتتاب الخاص وقوانين جزر الكايمان واتفاقية الاكتتاب الخاصة بالصندوق.وأنهت لازاريفا حديثها قائلة: على الرغم من الصعوبات التي واجهتنا، إلا أن جهودنا الحثيثة وأسلوبنا المهني قد أتوا بثمارهم. وكانت ثقة المستثمرين ودعمهم المتواصل لنا هما المحرك الرئيسي لشحذ عزيمتنا القوية للعمل على تخطي توقعاتهم. ونحن اليوم أكثر تصميما على مواصلة ما حققناه من نجاح وتصميم صناديق ذات جودة عالية خلال الفترة المقبلة لتكون بالتأكيد الخيار الأول للمستثمرين المتطلعين للمشاركة في استثمارات آمنة ومربحة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق