محليات

الغصاب: نسعى لتحقيق الرسالة السامية وترجمة توصيات المؤتمر الدولي للرياضة إلى واقع ملموس

أكد أمين عام المؤتمر الدولي الثاني لعلوم الرياضة رئيس قسم التربية البدنية في كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبد الله الغصاب أن المؤتمر الذي أقيم الأسبوع الماضي ونظمه قسم التربية البدنية والرياضة تحت عنوان (الرياضة العربية بين الممارسة والمنافسة) تلقى أصداء إيجابية واسعة على كافة المستويات ومن جميع الدول العربية والأجنبية المشاركة.
وأوضح الغصاب بأن وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب السيد خالد الروضان قد أشادا بالمؤتمر وما تناوله المؤتمر من موضوعات أكاديمية ورياضية وشبابية تهم قضايا الشباب في الوطن العربي بصفة عامة وفي وطننا الكويت بصفة خاصة، كما لقى المؤتمر إعجاب واستحسان مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور أحمد الأثري الذي أكد على نجاح المؤتمر بفضل جهود جميع القائمين على تنظيمه والمشاركين فيه.
وذكر الغصاب ان المؤتمر العلمي الدولي الثاني للرياضة له طابع مختلف عن بقية المؤتمرات الدولية من حيث التنظيم وعدد الندوات والورش التي قدمت بطريقة احترافية كبيرة نالت الرضا والإشادة من جميع المشاركين، فضلاً عن حجم المشاركة الكبيرة من الدول الخليجية والعربية والدولية والتي بلغت 21 دولة عربية و6 دول اجنبيه، بالإضافة إلى مشاركة الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.
وأرجع أسباب نجاح المؤتمر بفضل فريق المتطوعين من طلاب وطالبات قسم التربية البدنية والرياضة، الذين كانوا وراء نجاح المؤتمر، واصفا إياهم بأنهم أشبه بالعمود الفقري والركيزة الأساسية للمؤتمر فكان لهم الأثر الأكبر في نفوس جميع المشاركين وضيوف وطننا الغالي. لافتا إلى أنه وجد في الطلبة الحماس وحب الولاء للمهنة والعمل الصادق ونموذج يحتذى به ويفخر به من جميع الكويتيين
وطالب الغصاب الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص بإعداد فرق متطوعين من الطلبة ليكون جزءا من أي عمل يمثل الكويت في المستقبل، مؤكداً بأنهم سيحققون النجاح والمستقبل الواعد لبلدنا.
ولفت الغصاب إلى العديد من المشاركات المحلية من مؤسسات المجتمع المدني والشركات ذات الصلة والتي جاءت من منطلق المسؤولية المجتمعية وهذا ان دل على شيء فانما يدل على ان الجميع يسعى لتحقيق رسالة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه- عندما ذكر بالنطق السامي إنه لا بد ان تتكاتف كافة مؤسسات المجتمع للنهوض بالدولة.
وأوضح انه ومن هذا المنطلق قامت الهيئة العامة للتعليم للتطبيقي والتدريب والهيئة العامة للرياضة على تحقيق تلك الرسالة على ارض الواقع من خلال المشاركة والتعاون لإنجاح المؤتمر العلمي الدولي لعلوم الرياضة وأيضاً بمشاركة جميع المؤسسات لإظهار دولة الكويت بالمظهر الحضاري والصورة المشرفة عالمياً من خلال التنظيم الجيد والإعداد المتميز الذي أبهر العالم على وسائل الإعلام الدولية والمحلية التي نقلت فعاليات المؤتمر.
وأكد الغصاب أن قسم التربية البدنية يسعى جاهدا إلى تحقيق التوصيات التي خرج بها المؤتمر، مشيراً إلى أنه سيقوم بتقديم تلك التوصيات إلى جميع المؤسسات ذات الصلة لترجمتها على واقع ملموس وعملي بعيدا عن التنظير لتحقيق الغاية والهدف من إقامة المؤتمر.
واختتم بالشكر الجزيل لكل المشاركين والحاضرين وممن ساهموا في إنجاح المؤتمر وعلى رأسهم مدير عام الهيئة رئيس المؤتمر الدكتور أحمد الأثري ونوابه الأفاضل ومدراء الإدارات في التطبيقي وعميد كلية التربية الأساسية نائب رئيس المؤتمر الدكتور فهد الرويشد وجميع اللجان العاملة ومكتب العلاقات العامة في كلية التربية الأساسية، كما اخص بالشكر الزملاء في القسم العلمي لسعيهم الدؤوب لتحقيق الطموحات والرؤى المستقبلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق