برلمانيات

الدلال يسأل وزيري الإعلام والتجارة عن الخطط والاستعدادات للتعامل مع التطورات الإقليمية

أعلن النائب محمد الدلال توجيهه سؤالين برلمانيين إلى كل من وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، ووزير التجارة والصناعة خالد الروضان، عن خطط الطوارئ في الوزارتين لمواجهة التطورات الإقليمية الحالية.

ونص السؤال الموجه إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الاعلام بالوكالة على الآتي:
ركز خطاب سمو امير البلاد -حفظه الله- في افتتاح دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة على أهمية القضية الأمنية في ظل التحديات والأخطار الخارجية في الإقليم وانعكاساتها على دولة الكويت وضرورة العمل على تفادي تلك المخاطر والتهديدات والتصدي لها وفقا للدستور والقانون والمواثيق الدولية وانطلاقا من التوجيه السامي لخطاب سمو أمير البلاد -حفظه الله-.

وانطلاقا من الدور الحيوي والمهم الذي تقوم به وزارة الإعلام في توجيه الرأي العام لمواجهة المخاطر وتعزيز قيم الوحدة الوطنية وتماسك الجبهة الداخلية ورفع الروح المعنوية للمواطنين والمقيمين، لذا يرجى موافاتي بالآتي:

1- ما خطط وسياسيات وبرامج وأنشطة وزارة الإعلام عبر قطاعاتها وأجهزتها المختلفة والمؤسسات التابعة لها لمواجهة التحديات والأخطار القائمة على مستوى الخليج العربي والإقليم والتي أشار لها الخطاب السامي لسمو أمير البلاد -حفظه الله- في افتتاح دور الانعقاد الثاني لمجلس الأمة بتاريخ 24 أكتوبر 2017.

2- يرجى موافاتي بالبرامج والأنشطة التي قامت بها الوزارة أو ستقوم بها وزارة الإعلام مستقبلا عبر مؤسساتها وأجهزتها المختلفة عبر الوسائل الإعلامية والالكترونية المتوافرة لتعزيز قيم ومفاهيم (تماسك الجبهة الوطنية – تعزيز الوحدة الوطنية – نبذ الصراعات الطائفية والفئوية – تأصيل قيم المواطنة –رفع الروح المعنوية لأفراد الشعب في مواجهة الأخطار) مع بيان إذا كانت هذه البرامج والأنشطة ضمن خطط مدروسة علميا وفنيا ويتم تقييمها دوريا بما يحقق الأهداف التي وضعت من أجلها.

ونص السؤال الموجه إلى وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب على ما يأتي:

ركز خطاب سمو امير البلاد -حفظه الله- في افتتاح دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة على أهمية القضية الأمنية في ظل التحديات والأخطار الخارجية في الإقليم وانعكاساتها على دولة الكويت وضرورة العمل على تفادي تلك المخاطر والتهديدات والتصدي لها وفقا للدستور والقانون والمواثيق الدولية.

وانطلاقا من التوجيه السامي لخطاب سمو أمير البلاد -حفظه الله- وفى ضوء ما صرح به وزير التجارة والصناعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أخيرا عن استعدادات وزارة التجارة والصناعة للتعامل مع التحديات القائمة واستعدادات الوزارة لتوفير الأمن الغذائي لذا يرجى موافاتنا بالآتي:

1-ما استعدادات وزارة التجارة والصناعة عبر مؤسساتها وقطاعاتها المختلفة للتعامل مع المخاطر الداخلية والخارجية الحالية والمستقبلية (تقارير، لجنة طوارئ، ……).

2- هل يوجد خطة طوارئ لوزارة التجارة والصناعة معدة للتعامل مع أي تحديات او مخاطر أمنية او تجارية وعلى الأخص في حال الحصار البحري والجوي والبري او مخاطر مرتبطة بتوقف الأنشطة التجارية والمالية.

3- نشرت إحدى الصحف المحلية في عددها الصادر بتاريخ 5 فبراير 2017 خبر قيام مجلس الوزراء بتكليف وزير التجارة والصناعة إنشاء مجلس للأمن السلعي والغذائي، لذا يرجى موافاتنا بشأن صلاحيات ومهام هذا المجلس واختصاصاته وأدواره وما قام به أو أنجزه من برامج وأنشطة حتى تاريخه مع بيان قائمة بأعضاء هذا الجهاز واختصاصاتهم.

4- هل قامت وزارة التجارة والصناعة بتقييم واقع المخزون الغذائي لدولة الكويت مع موافاتي بالدراسات التي تمت في هذا الشأن وتوصيات وتحركات الوزارة في هذا الشأن.

5- هل قامت وزارة التجارة والصناعة باعتماد خطط وبرامج لتوفير الأمن الغذائي لدولة الكويت في ظل التحديات والمخاطر المحتملة وهل باشرت العمل بتلك الخطط مع موافاتي بما تم إنجازه في هذا الشأن من قرارات ومشاريع أنجزت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق