محليات

الحسينيات أحيت ليلة العباس

واصلت الحسينيات والمساجد إحياء ليالي عاشوراء، حيث أحيت، أول من أمس، الليلة السابعة التي خصصت لأبي الفضل العباس بن علي عليهما السلام، الذي اجتمع الناس على عظمته بما قدّمه طوال حياته حتى ضحى بنفسه من أجل أخيه الحسين عليه السلام.
وأجمع خطباء المنبر الحسيني على أن العباس عليه السلام حوى كل المكارم والمحاسن والأخلاق والآداب ما لا يمكن حصره في مجال معين، مؤكدين إتقانه لكل علوم الدين والدنيا، منها أصول الدين وفروعه والأخلاق والآداب والعلوم الإسلامية والإنسانية.
ووصفوا صاحب هذه الليلة بأنه ساقي عطاشى كربلاء، الأمر الذي يدل على سخائه وكرمه وجوده، حيث ترك العباس للتاريخ وللأجيال المتعاقبة درساً أخلاقياً وإنسانياً غاية في المثل والإيثار والأخوّة، عندما وصل إلى الماء وتذكر عطش إمامه وأخيه الحسين والنساء والأطفال ولم يشرب الماء.
وفي حسينية أبي ذر الغفاري، شارك السفير العراقي في الكويت علاء الهاشمي مجلس العزاء الحسيني وتواجد قبل بدء المجلس بدقائق.
وبيّن السيد حاكم اليعقوبي أن خاتم الأنبياء لم يكن يدعو إلى الإسلام بلسانه فقط، وإنما كان يدعو بسيرته كذلك، حيث إن الكثير تأثر بسيرة النبي الأكرم، وهذا درس يعلمنا أن المسلم يجب أن تكون لديه قوة جاذبة للدين وليست نافرة، لافتاً إلى أن الإنسان بسلوكياته يجب أن يعكس سلوكيات القرآن الكريم والنبي وسلوكيات أهل البيت.
وذكر أن الدين مسؤولية في عنق كل مسلم ومؤمن، ولا بد أن نؤدي رسالة في هذا الزمن وإن لم نفعل فهل خلقنا عبثاً؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شركة تنظيف
إغلاق